من هو علي العثيم ؟

الإسم الكامل
علي بن صالح العثيم
التخصص
رجل أعمال
تاريخ الميلاد
1974
الجنسية
سعودي

من هو علي العثيم ؟

علي بن صالح العثيم… عندما يجتمع الطموح والنجاح في رجل واحد

وُلد علي العثيم Ali Alothaim بمدينة الرياض سنة 1974 وهو أحد أبناء الشيخ صالح العثيم، الذي قام بتأسيس واحدة من أهم المؤسسات الاقتصادية الوطنية التي تستثمر في قطاعات عدة، كتجارة التجزئة، وصناعة وتجارة الذهب والمجوهرات وغيرها، حيث تعلم العثيم من والده وإخوانه حب التجارة والاستثمار والنجاح، و تلقى العثيم تعليمه الأوليّ بمدارس الرياض ، ثم التحق بجامعة الملك سعود حيث حصل منها على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال تخصص العلوم المالية، والتي فتحت له أبواب الالتحاق بشركات العائلة من أجل اكتساب الخبرة أكثر وتحضير نفسه لشق طريقه الخاص في عالم ريادة الأعمال.

البداية من شركات العائلة

تلقى علي العثيم تدريبا خاصا في الاستثمار العالمي بالمملكة المتحدة، إضافة إلى العديد من البرامج المتقدمة في الإدارة العليا والتخطيط الاستراتيجي بالولايات المتحدة الأمريكية، وبعد ذلك أصبح جاهزا ليتقلد أول المناصب الرسمية له، حيث بدأ كشريك رئيسى فى مجموعة شركات العائلة، ثم شريك ونائب الرئيس لشركة “العثيم للمجوهرات”، ثم عضو مجلس الإدارة وشريك في مجموعة العثيم التجارية، بعدها أسس العثيم “مجموعة أريكل للاستثمار” التي تستثمر في الأوراق المالية بالأسواق العالمية مستفيداً من خلفيته المالية وخبراته في هذا المجال، وبدأ بالتوسع واستقطاب العديد من الفرص التي يراها مناسبة لطموحاته.

استثمارات مدروسة ونجاح مميز

بعد اكتسابه خبرة واسعة، وجه علي العثيم تركيز استثماراته إلى القطاع المالي والعقاري بشكل خاص، وأصبح يترأس عدة شركات تعمل في قطاعات متعددة، على لتجارة التجزئة، التدريب، الاستشارات، الإعلام، إدارة الفعاليات، وهو الرئيس التنفيذي لمجموعة روز الخليج التجارية، كما أصبح عضو مجلس إدارة مركز الملك سلمان للشباب، وفي ظرف قياسي بلغ علي العثيم درجة عالية من النجاح ولكنه لم يحتكر أي شيء لنفسه، وبدأ بالتوجه نحو الشباب والتأثير عليهم وتقديم الدعم والنصائح والتوعية وغرس الثقة في نفوس الشبان بشكل خاص لاتخاذ القرارات المناسبة وشق طريقهم نحو أعلى درجات النجاح.

عضو فعال في 27 منظمة وهيئة مختلفة

مع مرور السنوات أصبح اسم علي العثيم متداولا على نطاق واسع، حيث كان عضوا فعالا في 27 منظمة وهيئة تجارية مختلفة، على غرار عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض، رئيس ملتقى شباب الأعمال، نائب رئيس مجلس أمناء منتدى الرياض الاقتصادي، الممثل الإقليمي بالمملكة العربية السعودية لشبكة المبادرين الشباب في العالم الإسلامي ICYEN.، عضو اللجنة التنفيذية لغرفة الرياض، رئيس اللجنة الوطنية لريادة الأعمال بمجلس الغرف السعودية، رئيس الملتقى الدولي لآفاق الاستثمار وأيضا عضو القيادات العربية الشابة والعديد من المنظمات والمراكز الأخرى.

مشروع “بوابة أعمالي” الناجح وكتاب ملهم

كان علي العثيم وراء مشروع “بوابة أعمالي” الإلكتروني، والذي سهل كثيرا عمل مجلس غرفة الرياض، وحظي علي بتفويض المجلس للإشراف على تنفيذ المشروع بالكامل، والذي كان نوعية في الخدمات التي تقدمها الغرفة لكل المنتسبين في قطاع الأعمال، كما يمثل خطوة نحو رفع كفاءة البنية التحتية الإلكترونية لغرفة الرياض بالانتقال إلى مفهوم “الغرفة الإلكترونية”، لتقديم الخدمات، إضافة إلى هذا، قام علي العثيم بإنتاج وإصدار كتاب مهم جدا بعنوان “الرواد….قصص نجاح ملهمة”، حيث يضم قصص نجاح ملهمة لأبرز رجال الأعمال والقيادات، ويهدف إلى إثراء المكتبة العربية بمخزون ثقافي معرفي من  الخبرات العملية، كما يعد ملهماً لرواد الأعمال الشباب لبذل الجهد والعطاء والسير على خطى هؤلاء النخبة والاستفادة من تجارب نجاحهم الملهمة.

فعاليات واستشارات ذهبية  

سخر علي العثيم خبرته وأسرار نجاحه مع الجميع، ونظم العديد من المحاضرات التوعية والزاخرة بالمعلومات والاستشارات التي تعتبر ذهبية بالنسبة للشباب، على غرار محاضرة “مهارات ومبادئ إدارة المشاريع التجارية”، ومحاضرة “مجلس الشباب” الصادرات السعودية والفرص الشبابية بالتعاون مع مركز الملك سلمان للشباب، كما كان وراء محاضرة “كيف تبدأ مشروعك مجدداً..؟”، كما نظم أيضا ورشة عمل بعنوان “رياض المستقبل… ماراثون الأفكار”، لتقديم أفكار خلاقة قابلة للتطبيق لتعزيز فكرة تحويل الرياض إلى مدينة ذكية، وكان وراء تنظيم ورشة “مشكلة الكفالة الغرامية وطرق تمويل مشاريع شباب الاعمال”، وأيضا ورشة عمل عن “جائزة المنورة الصناعية لشباب وشابات الاعمال”، إضافة إلى اللقاءات المفتوحة التي ركز عليها العثيم من أجل الاستفادة من تجارب رجال الأعمال والقيادات في مختلف المجالات.

مبادرات للنهوض بريادة الأعمال ودعم طموح الشباب

واصل العثيم توفير كل ظروف النجاح للقادة الشباب وتسهيل عملية انخراطهم في عالم الأعمال، وجسد أفكاره ورغبته في أرض الواقع عن طريق العديد من المبادرات المميزة، وكانت “ملتقى شباب الأعمال” ناجحة على كافة الأصعدة، حيث يُعقد بشكل دوري لإلقاء الضوء على المعوقات ودعم وتطوير طموحات شباب الأعمال، وتبنِّي أفكارهم الإبداعية والريادية لتحفيز روح المبادرة ونشر ثقافة العمل الحر بالمجتمع، ولقد أكد النجاح الكبير الذي حظي به الملتقى مدى تفاعل قطاعات الدولة المختلفة مع رؤية الملتقى وأهدافه، كما تبنى علي العثيم فكرة إطلاق “مسابقة المشاريع الناشئة – مبادر”، والتي تمثل منصة لتحويل الأفكار الإبداعية إلى مشاريع ناشئة ناجحة تساهم في تحقيق أرباح وخلق فرص للعمل من خلال تحفيز الشباب على العمل الحر في إطار بيئة تنافسية، يمر خلالها المتسابقون بمراحل تأهيل وإرشاد، إذ بلغ عدد المشاريع المتقدمة للبرنامج أكثر من 3000 مشروع.

“سوقرام” و” برنامج صناع الرواد”

تواصلت فعاليات ومبادرات العثيم لكسب شريحة واسعة من الشباب ورسم ملامح حياتهم المهنية، حيث تبنى العثيم معرض “سوقرام”، وأهدافه كانت إتاحة الفرصة أمام المشاريع الناشئة والصغيرة التي تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي في تسويق منتجاتها لتوسيع قاعدة عملائها وملاقاتهم مباشرة، ومضاعفة فرص استمرار ونجاح تلك المشاريع وتحفيز نموها، حيث بلغ عدد المشروعات المشاركة بالمعرض أكثر من 80 مشروع، وقد حقق المعرض في نسخته الأولى إجمالي مبيعات بقيمة 340 ألف ريال، كما أوجد العثيم برنامج صناع الرواد الذي يهدف إلى دعم الأعمال الشباب عبر عمليات إرشاد وتوجيه وتحفيز من قبل مجموعة من رجال الأعمال أصحاب الخبرات، وكان أيضا وراء ديوانية شباب الأعمال التي تجمع بين أصحاب المنشآت القائمة التي تمارس نشاطها التجاري والمهتمين بريادة الأعمال بهدف فتح آفاق جديدة، إضافة إلى بوابة “بني في السعودية” التي تعد أول دليل متكامل للمشاريع الناشئة في مختلف القطاعات على مستوى المملكة، وهي تهدف إلى دعم نفاذ المشاريع الناشئة لشباب الأعمال إلى الأسواق، وتسهيل التواصل مع عملائهم.

جوائز شرف وتكريم مرموق

توج علي العثيم مشواره الاستثنائي بعديد الجوائز المستحقة، أبرزها درع تكريم كداعم لشباب الأعمال من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، إضافة إلى جائزة الملك سلمان بن عبدالعزيز لشباب الأعمال في 2010، إضافة إلى درع تكريم من الأمير سلطان بن ناصر بن عبدالعزيز، عن مشاركته كعضو لجنة تحكيم مبادرة “عمار” لدعم ذوي القدرات الخاصة في 2014، مرورا بحصوله على درع تكريم من وزير التجارة والصناعة، عن مشاركته كعضو لجنة تحكيم برنامج جائزة رواد الأعمال ERNST & YOUNG، في 2015، وأيضا درع تكريم عن مشاركته كمتحدث رئيسي بمنتدى فرص الأعمال السعودي الأمريكي، ودرع تكريم عن مشاركته كمتحدث رئيسي بمهرجان صيف أرامكو الثقافي، بالرياض في 2011، والعديد من الجوائز المستحقة نظرا للتأثير الكبير الذي يقوم به علي العثيم منذ سنوات طويلة.

مساهمات تطوعية لا تنتهي

يعتبر علي العثيم دائم الحضور في العمل الخدمي التطوعي ودعم ريادة الأعمال على مدار 15 عاما، حينما قام مع مجموعة من شباب الأعمال بمدينة الرياض بتأسيس أول لجنة لشباب الأعمال بالمملكة، لصقل شباب الأعمال بخبرات وثقافة العمل الحر، وكذلك ساهم العثيم في تأسيس اللجنة الوطنية لريادة الأعمال بمجلس الغرف السعودية، وهو رئيسها الحالي، ويعد العثيم واحداً من أبرز الداعمين لترسيخ ثقافة ريادة الأعمال وتحفيز العمل الحر، حيث تبنَّى المطالبة بإقرار حزمة من التشريعات وحوافز التمكين للمشروعات الناشئة والصغيرة كاعتماد نسبة 10٪ من العقود الحكومية بالموازنة العامة للدولة لصالح المنشآت الناشئة والصغيرة، والمطالبة بإلغاء اشتراطات ورسوم وزارة العمل للخمس سنوات الأولى من عمر تلك المنشآت.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on linkedin
Share on email