من هو جورج قرداحي ؟

الإسم الكامل
جورج قرداحي George Kordahi
التخصص
إعلامي
تاريخ الميلاد
1 مايو 1950
الجنسية
لبناني

من هو جورج قرداحي ؟

جورج قرداحي… أشهر وجه إعلامي في العالم العربي

يتصدر اسم جورج قرداحي المشهد الإعلامي العربي منذ سنوات طويلة، بفضل الظهور المتميز له في أشهر البرامج على التلفزيون، ومنذ بداية الألفية الجديدة كان قرداحي مرادفا للنجاح والتألق والإبداع، من خلال برامج صنعت الحدث على غرار “من سيربح المليون؟”، الذي يعتبر أكبر وأشهر برنامج مسابقات في العالم العربي خلال آخر 20 عاما، وبحلول 2021 كان قرداحي قد أنهى مسيرة حافلة بالإنجازات والنجاحات بتقمص منصب وزير الإعلام في لبنان، وبين البداية والوصول إلى القمة كانت رحلته طويلة وشاقة.

من العلوم السياسية إلى الإعلام

وُلد جورج قرداحي George Kordahi في 1 مايو 1950، في قرية فيطرون في محافظة جبل لبنان، وتلقى تعليمه في كلية سيدة اللويزة في الجامعة اللبنانية، حيث درس العلوم السياسية والقانون في لبنان، وتخرج بتقدير جيد، ولكنه رغم ذلك اتجه إلى مجالٍ مختلف تمامًا، وكان شغفه كبيرا بالإعلام، حيث بدأ العمل الإعلامي خلال دراسته الجامعية، وحصل على العديد من الشهادات في دوراتٍ تطبيقية ودبلوم في الإعلام المكتوب والمسموع والمقروء من معهد لوفر في فرنسا، علما أن قرداحي الإنجليزية والإيطالية والفرنسية، بالإضافة إلى اللغة العربية التي أولاها اهتماما خاصا بدراسة ثقافة الأدب العربي.

أول ظهور تلفزيوني في لبنان

بدأ جورج قرداحي عمله في مجال الإعلام رسميا في عام 1970، حيث عمل محررا في جريدة “لسان الحال” اللبنانية، ثم انتقل إلى تلفزيون لبنان في العام 1973، ليعمل مقدمًا للأخبار والبرامج السياسية، وكان ذلك أول ظهور له في التلفزيون وضمن المجال السمعي البصري، إذ أبان جورج عن مؤهلات كبيرة وموهبة استثنائية في تقديم الأخبار والقراءة والحوارات، وهذا ما جعله محل أنظار العديد من المنتجين والقنوات، وبالفعل كان جورج مستعدا لبداية رحلته نحو القمة.

12 سنة في إذاعة مونتي كارلو الشهيرة

في 1979، كان جورج على موعد مع تجربة إعلامية مميزة ومسؤولية كبيرة مع إذاعة “مونتي كارلو” الفرنسية الشهيرة، والتي عمل فيها معدًا ومقدمًا للبرامج الإذاعية السياسية، واستمر في وظيفته 12 عامًا، ونظرا للعمل الكبير الذي كان يقوم به، تم ترقية جورج للعمل في منصب سكرتير تحرير أول ثم رئيس تحرير، وحقق بذلك شهرةً واسعة ونجاحا كبيرا، واستمر عامين بالعمل كرئيس تحرير إذاعة مونتي كارلو ثم انتقل إلى إذاعةMBC.FM في لندن في عام 1994 وهناك فتحت أمامه العديد من الأبواب والعلاقات الجديدة وكان جاهزا لبلوغ النجومية.

من سيربح المليون؟ شهرة قياسية

حقق برنامج “من سيربح المليون؟” الذي كان من إعداد وتقديم قرداحي نجاحا قياسيا في الوطن العربي، بفضل قيمة الجائزة المقدمة وهي 1.000.000 ريال سعودي وكذلك بسبب نوع الأسئلة والتشويق الذي تقدمه المسابقة، حيث تم تسجيل حلقات البرنامج في استوديو النسخة البريطانية الأصلية في لندن، وفي يونيو 2001 وبعد بعام واحد إلى مصر، وبفضل البرنامج الذي بث منه ثلاثة مواسم مختلفة، أصبح جورج قرداحي الوجه الأشهر عربيا، بفضل احترافيه الكبيرة في إدارة البرنامج لسنوات عديدة.

مغادرة MBC والبرامج الناجحة لا تتوقف

وفي 2004، انتقل قرداحي إلى قناة LBC اللبنانية، ليقدم برنامجه الجديد “افتح قلبك”، ثم عاد مرة أخرى إلى MBC من ، وأعاد إحياء برنامجه الشهير من سيربح المليون في نسخة جديدة، ومع جائزة مضاعفة ليصبح اسمه “من سيربح المليونين”، و انتقل جورج قرداحي بعد ذلك إلى برنامج آخر بعنوان “التحدي” في عام 2006، ومن خلال تميزه في تلك الفترة حصل على العديد من الجوائز، قدم جورج قرداحي برنامج “القوة العاشرة” بين عامي 2007 و 2008، واستمر بالعمل في قناة MBC حتى عام 2011، حين غادرها بسبب خلافاته مع إدارة القناة بعد مجموعة من التصريحات والمواقف السياسية.

“المسامح كريم” يصنع الحدث

شهرة ونجومية قرداحي تضاعفت بشكل قياسي بعد تقديمه برنامج “المُسامح كريم”، وهو بَرنامج اجتماعي حواري تم بثه على قناة أبوظبي، وَتتلخص فِكرة البرنامج بأنه يَقوم على أساس التسامح والمحبة ومحاولة التوفيق بين شخصين فرّق بينهما الزمن وظروف الحياة، حيث يَعمل البرنامج على الجَمع بين شخصين مُتخاصمين من جميع أنحاء الوطن العربي، من أجل لم شملهما من جديد، فهو يجمع أفراد العائلة والأصدقاء ومصالحتهم وتنقية الأجواء بينهم، ولكنه صنع جدلا واسعا بسبب حلقاته التي كانت حققت نسبة مشاهدات قياسية، بعدما شهدت أحداث درامية قوية وردود أفعال مفاجئة وفي بعض الأحيان الاعتداء بالضرب بين الضيوف.

جوائز راقية وشهرة قرداحي بلغت العالمية

كان التميز والنجاح عنوان مشوار جورج قرداحي في التلفزيون، حيث حصل على جائزة الميركس دور كأفضل إعلامي في الوطن العربي لعام 2007، كما حصل على لقب الشخصية الأكثر شعبيةً في العالم العربي في استفتاء أجرته احدى المجلات اللبنانية، كما توِّج كأفضل مقدمٍ للبرامج المتنوعة على الصعيد العربي من خلال الاستطلاع الذي أجرته مجلة الصدى، وكان قرداحي من أهم وأشهر 100 شخصية عربية حسب مجلة “أريبيان بزنس” الإماراتية، إضافة إلى كل هذا، كان قرداحي سفير النوايا الحسنة لمنظمة الأمم المتحدة للبيئة، واستغل شهرته الجارفة للظهور في العديد من الحملات الإعلانية، بسبب شعبيته ومن أشهر الحملات التي كان جزءًا منها نستلي، موبينيل، كويكر الشوفان، العطور GK، شركة هيونداي موتور، نوكيا والعديد من الدعايات الأخرى.

جورج يظفر على حقيبة وزارية في لبنان

وفي 10 سبتمبر 2021، وقع الرئيس اللبناني ميشال عون مرسوم تشكيل الحكومة الجديدة بعد عام من الفراغ السياسي، وبرز اسم جورج قرداحي فيها الذي سيتولى حقيبة وزارة الإعلام، حيث احتل خبر تعيين وزيرا للإعلام صدارة الأخبار على تويتر، متفوقا على خبر تعيين الحكومة اللبنانية نفسها، وسط إشادات كبيرة بنزاهته وقدراته وإمكانياته، فضلا عن كونه خبيرا في الإعلام الذي بات المسؤول الأول عنه، رغم أن الإشادة الكبيرة لم تخلوا من السخرية والانتقادات طبعا.

حياة شخصية مستقرة ومكانة مرموقة

تزوج جورج قرداحي من “إيدا قرداحي” وله ثلاثة أبناء هم باميلا وجبريل وباتريشيا، وبعد أن عاش في أوروبا والعديد من الدول العربية، عاد إلى مسقط رأسه فيطرون في لبنان، أما من حيث ديانة جورج قرداحي ومعتقداته وطائفته الأصلية ، فقد ولد لعائلة مسيحية مارونية، علما أنه يحمل أيضاً “ميدالية الأرز” اللبنانية من الرئيس إميل لحود مع رتبة قائد، بالإضافة إلى العديد من الجوائز من مختلف المنظمات سواء لإنجازاته المهنية، أو لمساهماته في المجتمع، حيث يمكن اعتباره سلطةً في وسائل الإعلام والاتصالات، إلى يومنا هذا لا يزال يحظى بشهرةٍ منقطعة النظير في الأوساط العربية السياسية والإعلامية، ويتلقى الكثير من الدعوات للمشاركة في المناسبات والمعارض وغيرها بصفته شخصيةً عربيةً ناجحة.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on linkedin
Share on email