من هو تركي آل الشيخ ؟

الإسم الكامل
تركي بن عبد المحسن بن عبد اللطيف آل الشيخ
التخصص
رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه
تاريخ الميلاد
4 أغسطس 1981
الجنسية
سعودي

من هو تركي آل الشيخ ؟

تركي آل الشيخ… عنوان النجاح من الترفيه إلى المستديرة

إذا سلطنا الضوء على أشهر الشخصيات العربية وأكثرها ظهورا في المشهد الرياضي والثقافي، يتصدر “تركي آل الشيخ” القائمة بجدارة، نظرا للتأثير الكبير الذي أحدثه في السنوات الأخيرة، والإنجازات الكبيرة التي حققها في المملكة السعودية على كافة المستويات، خاصة في مجال الرعاية وأيضا في الترفيه وإعادة تسليط الضوء على السعودية كوجهة سياحية مرموقة، وتعدى تأثير تركي آل شيخ إلى الأعمال الخيرية ودعمه لآلاف الشباب والقطاعات، وبين كل هذه المحطات كانت له بداية مميزة ارتقى فيها سلم النجاح بجدارة وأصبح من الشخصيات التي لها صيت ذائع وشعبية جارفة في الأوساط العربية والعالمية.

شاعر مرموق من عائلة بتوابل ملكية 

ولد تركي آل الشيخ Turki Al Alshikh في الرياض، المملكة العربية السعودية، في 4 أغسطس من عام 1981، في أسرة ذات ارتباطات بالأسرة المالكة في السعودية احتل عدد من أفرادها مناصب رفيعة في المملكة، حيث كان والده مقربًا من الأمير فيصل والأمير سلطان بن فهد، ما سارع وتيرة تدرج تركي في مناصب الدولة لاحقًا، وفي عام 2000 تخرج من كلية الملك فهد الأمنية بعدما نال درجة البكالوريوس في العلوم الأمنية، كما تلقى العديد من الدورات في علم الجريمة والتحقيق وإدارة المخاطر والإدارة، من جهة أخرى اشتهر “تركي” أيضا في الوسط الفني بأشعاره الغنائية العاطفية التي تسابق على غنائها أهم المطربين العرب على غرار محمد عبده، كاظم الساهر، عبد المجيد عبدلله وعمرو دياب، إضافة لأشعاره الوطنية التي تغنى فيها بالأسرة الحاكمة، حيث جمع معظم هذه الأشعار وأصدر ديوانًا شعريًا له.

نقيب وموظف عادي إلى رتبة الوزير الملكي 

تدرج “تركي آل شيخ” في المهام والرتب تدريجيا وسريعا، وبدأ مهامه العملية في القطاع الحكومي بوزارة الداخلية، واستمر حتى تقلد رتبة نقيب، ثم انتقل للعمل في إمارة الرياض لمدة عامين، عمل بعدها بمكتب أمير منطقة الرياض، وبعدها عَمِل بمكتب وزير الدفاع وديوان ولي العهد لمدة ثلاث سنوات، حتى يناير عام 2015 عندما تم تعيينه مستشارا في الديوان الملكي بالمرتبة الممتازة، وفي يونيو من عام 2017 صدر أمر ملكي بترقيته مستشارا بالديوان الملكي بمرتبة وزير، وهنا أصبح في موقع قوة لتحقيق أحلامه وآماله المهنية خاصة وأنه كان مهووسا بكرة القدم ولا يفوت المباريات والتظاهرات وكان ينتظر اليوم الذي يستطيع فيه ترك بصمته في عالم كرة القدم والرياضة في المملكة السعودية وعلى المستوى العربي والعالمي.

مهندس النهضة الرياضية السعودية في 455 يوما 

استلم “تركي آل الشيخ” زمام الهيئة العامة للرياضة في المملكة السعودية في 6 سبتمبر 2017، وإلى حين نهاية مهامه في 27 ديسمبر 2018، حقق “تركي” 455 يوما من الإنجازات والنهضة في الرياضة السعودية على كافة الأصعدة، وأول خطوة احترافية قام بها، الاتفاق مع رابطة الدوري الإسباني “الليغا” لتأسيس أكاديمتين لكرة القدم في السعودية في أكتوبر 2017، وخلال ذات الشهر تمكن “تركي” من إبرام اتفاق رسمي مع عملاق الكرة الإنجليزية مانشستر يونايتد لتطوير الكرة السعودية، كما سمح بدخول النساء إلى الملاعب لأول مرة في تاريخ المملكة، وأطلق 16 اتحادا رياضيا جديدا في المملكة، إضافة على تنظيم البطولة العالمية للشطرنج تحت مسمى كأس الملك سلمان، كل هذا كان قبل نهاية 2017، ثم بدأ العام الجديد بتنظيم الرياض للماراثون العالمي لأول مرة، علما أن “تركي” عين على رأس اللجنة الأولمبية العربية السعودية والاتحاد الرياضي للتضامن الاسلامي و الاتحاد العربي لكرة القدم.

“السوبر الإيطالي”، البرازيل والأرجنتين و WWE في المملكة 

إنجازات “تركي آل الشيخ” لم تتوقف على رأس الهيئة العامة للرياضة، حيث كان وراء استضافة كأس السوبر الإيطالي في السعودية بين أكبر الأندية في الكالتشيو، واستطاع التسوق للمملكة وجعلها أكثر استقطابا من الإعلام العالمي، كما تأهل المنتخب السعودي إلى كأس العالم خلال فترته، ورفع عدد الأجانب في الدوري السعودي وأيضا اطلاق بطولة العرب للأندية على اسم “الشيخ زايد”، فوق كل هذا استضافت السعودية بتنظيم من “تركي” بطولة رباعية دولية ودية شاركت فيها منتخبات من العيار الثقيل على غرار قطبي الكرة العالمية، البرازيل والأرجنتين، واستمرت انجازاته عندما استضافت السعودية نهائي السوبر العالمية للملاكمة، والانجاز الأكثر شهرة هو تنظيم مباريات المصارعة الحرة الترفيهية الشهيرة WWE في العاصمة الرياض، وأيضا مباراة “رويال رامبل” الاستثنائية في جدة.

تزكية الرياضة الإلكترونية، وشرف وفخر في الأندية السعودية 

استمر “تركي” في إنجازاته وتأثيره الاستثنائي على المجال الرياضي، وهذه المرة فتح الباب على مصراعيه لتطور الرياضة الإلكترونية ومنح الاعتماد للأندية والمنظمات، وسهل من عملها وأعطاها الشرعية لتصبح السعودية أول بلاد عربية تعتبر على الألعاب الإلكترونية كرياضة رسمية، وتم بعد ذلك تشييد اتحاد وطني خاص بها، وهذا ما أسفر عنه ظهور العديد من “الغايمرز” السعوديين في التظاهرات العالمية، على غرار “مساعد الدوسري” بطل العالم في لعبة “فيفا” على البلايستايشن و الإيكبوكس، في المقابل كان “‘تركي” يمتلك عضوية شرفية في أندية الهلال و النصر و التعاون في السعودية، وكان الرئيس الفخري لنادي التعاون والرئيس الفخري لنادي الوحدة ورئيس هيئة أعضاء الشرف، قبل أن يستقيل منهما في يونيو 2019 ويركز على مشاريعه الجديدة.

“بيراميدز” مشروع ذهبي لم يدم طويلا 

في صيف عام 2018، قرر “تركي آل الشيخ” خوض غمار تجربة خاصة له في امتلاك الأندية، وقام بشراء اسم ورخصة نادي “الأسيوطي سبورت” المصري، من مالكه محمود الأسيوطي، بالإضافة إلى استئجار منتجع الأسيوطي ليكون مقرًا للنادي حيث تغير اسم النادي من “الأسيوطي سبورت” إلى “نادي الأهرام” أو “بيراميدز”، و في 28 يونيو 2018 أُعلن أن مدرب الأهلي المصري السابق حسام البدري أنه سيتولى رئاسة النادي فيما سيكون أحمد حسن في منصب المتحدث باسم الفريق والمشرف عليه، بالإضافة لتعيين هادي خشبة في منصب مدير الكرة وتولي مدرب بوتافوغو ريغاتاس ألبرتو فالنتيم تدريب الفريق، ورغم البداية القوية وشراء النجوم واللاعبين والارتقاء بالنادي إلى مرحلة عالية من الاحترافية، لم يدم بقاء “تركي” طويلا، حيث في 24 سبتمبر 2018 أعلن الشيخ بإنهاء تجربة استثماره مع نهاية الموسم في مصر وبالتالي إنهاء النادي وقناته وبيع عقود لاعبيه، بعدما تعرض لهتافات مسيئة من جماهير النادي الأهلي وأنهى فريقه “بيراميدز” الموسم في المركز الثالث بسلم الترتيب وتأهل للمنافسات الإفريقية، وفي فبراير 2019 باع كل الأسهم لمستثمر إماراتي هو سالم سعيد الشامسي.

شراء “ألميريا” والرحلة نحو “الليغا”

بعد تجربة “بيراميدز”، كرر “تركي” التجربة ولكن في القارة العجوز، وأعلن شرائه لأسهم وملكية نادي ألميريا الإسباني في أغسطس 2019، حيث بلغت الصفقة 20 مليون يورو إضافة إلى سبعة ملايين لتسوية ديون النادي، كما استثمر في النادي على كافة الأصعدة وأعاد هيكلة كل الفروع دون استثناء، وخلال الموسم الأول 2019-2020 قدم ألميريا موسما استثنائيا واحتل المركز الرابع في الدرجة الثانية وضيع الصعود في الجولات الأخيرة، وخلال الموسم الحالي يتجه الفريق بخطى ثابتة للصعود إلى دوري النجوم ومجابهة الكبار من ريال مدريد وبرشلونة وأتليتيكو مدريد، ويأمل “تركي” أن يصبح ألميريا من أقطاب الكرة الاسبانية مستقبلا.

تركي يحدث ثورة في عالم الترفيه السعودي

“هدفي أن تصبح المملكة العربية السعودية من أفضل 4 نقاط في الترفيه في آسيا، ومن العشر الأوائل على مستوى العالم في المرحلة الأولى”، هكذا قال “تركي آل الشيخ” عندما تسلم قيادة الهيئة العامة للترفيه في السعودية في 2018، وخلال 3 سنوات أحدث ثورة شاملة في قطاع الترفيه، وخلال فترته شجع المستثمرين من الداخل والخارج، وعقد الشراكات مع شركات الترفيه العالمية، وتخصيص الأراضي المناسبة لإقامة المشروعات الثقافية والترفيهية، ودعم الموهوبين من الكتّاب والمؤلفين والمخرجين، وقام بتوفير فرص العمل للسعوديين في كل المجالات التي يوفرها قطاع الترفيه، وخلق قطاعات جديدة للاستثمارات بداية بالقطاع الثقافي واحتفاء بمبادرات الفنون قاطبة، واستقطاب المعارض العالمية.

أرقام قياسية من “غينيس” وثقة تامة من ولي العهد

وفي عهد “تركي” حطم قطاع الترفيه 4 أرقام قياسية في “غينيس”، وكان “موسم الرياض” أكبر موسم ترفيهي وطني في تاريخ السعودية، والذي حظي بفعاليات غير مسبوقة استقطبت فيه أبرز مظاهر الترفيه العالمي والبطولات الدولية فعاليات وأسماء، وفي كل المجالات الفنية والرياضية وغيرها، وبشكل عام نظمت الهيئة 68 فعالية عالمية دولية، وأطلقت مجموعة من التراخيص لإتاحة الفرصة للراغبين في بدء نشاطاتهم وممارستها، وسط أفضل الممارسات التقنية، وتنظيم معرض تعريفي دعت إليه المهتمين في قطاع الترفيه، العام الماضي، كما أنتجت الهيئة 6 برامج ترفيهية، و10 مبادرات ومسابقات، وأطلقت الهيئة حفلات “معيدين معاكم” ووصلت عدد مشاهداتها إلى أكثر من 10 مليون مشاهدة.

أعمال خيرية وشعبية جارفة

يملك “تركي آل الشيخ” أكثر من 12 مليون متابع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، 8 ملايين منها في “فيسبوك” و4 ملايين متابع على “تويتر”، وبفعل إنجازاته الكبيرة استغل مكانته في الأعمال الخيرية والمشاريع المتعددة التي وجهها للشباب السعودي والعربي ومنحهم فرصة الإبداع والتألق في مختلف المجالات، وأطلق العديد من المبادرات على غرار “تحدي البلايستايشن” لدعم الوحدات السكانية للمحتاجين، وفي كل مرة كان “تركي” يكتسب احترام وود الناس من مواقفه الاستثنائية.

جوائز مرموقة وإشادة عربية وعالمية

فاز “تركي” بجائزة الشخصية الأكثر تأثيراً في كرة القدم لعام 2017 في مؤتمر دبي الرياضي الدولي الثاني عشر، وحصد أيضا جائزة شخصية الثقافة الرياضية في الوطن العربي لنفس العام، كما حصل على جائزة الشخصية العربية الرياضية لعام 2018، و جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، وعلى المستوى الشخصي، تزوج في عام 2009، من كريمة الدكتور ناصر بن عبد العزيز الداود نائب وزير الداخلية، والذي تم في قصر الاحتفالات الكبرى بمدينة الرياض، وله ثلاثة من الأبناء هم، ناصر ومحمد وسلمان، ولا يفضل كثيرا الدخول في تفاصيل حياته الشخصية أمام الإعلام والمتابعين.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on linkedin
Share on email