من هو أشرف حكيمي ؟

الإسم الكامل
أشرف حكيمي Achraf Hakimi
التخصص
لاعب كرة قدم
الجنسية
مغربي

من هو أشرف حكيمي ؟

ولد أشرف حكيمي Achraf Hakimi يوم 4 نوفمبر 1998 في مدينة مدريد الإسبانية، وترعرع وسط عائلة مغربية أصيلة، ينحدر والده من مدينة وادي زم ، ووالدته من القصر الكبير، حيث هاجرا قبل وقت طويل إلى إسبانيا واستقرا هناك، وبالتالي فقد كانت نشأة أشرف طبيعية وفي وسط عائلة مغربية بنكهة إسبانية، ورغم الظروف الصعبة التي واجهتها عائلته، إلا أن حب وعشق حكيمي لكرة القدم ظهر مبكرا، وتعلق بها كثيرا رغم أن والده كان حريصا على تعليمه قبل كل شيء.

موهبته أقنعت والده وفتحت له الأبواب

في سن السادسة انضم أشرف حكيمي إلى نادي ديبور تيفو كولونيا دي أوفيجيفي المحلي في مدريد، وقد ظهر جليا أنه يملك موهبة فذة خطت أنظار الكشافين، وجعلته يصنع الحدث في ظرف زمني قصير، ورغم إصرار والده على أن كرة القدم ليست السبيل المناسب لتحقيق حياة أفضل، إلا أنه اقتنع أخيرا أن إبنه يملك موهبة قد يذهب بها بعيدا، ويصبح من أفضل اللاعبين في العالم يوما ما، وهو ما حصل بالفعل بعد 16 عاما.

الانضمام إلى نادي القرن في سن الثامنة

عندما بلغ 8 سنوات، انضم أشرف حكيمي إلى مدرسة ريال مدريد، نادي القرن وأشهر الأندية الإسبانية والعالمية وأكثرها نجاحا، حيث تدرج بين الفئات الشبانية للأكاديمية لافابريكا، وقضى فيها 9 سنوات كاملة، خطف فيها الأنظار وأصبح أفضل المدافعين في الفريق، ولفت أنظار الفريق الرديف لاكاستيا، والذي قام بترقيته رسميا في يونيو 2016، وقدم مستويات مبهرة في منصب الظهير الأيمن، وبالتالي فقد لفت أنظار الفريق الأول الذي ضمه للجولة التحضيرية في الولايات المتحدة خلال شهر يوليوز من نفس العام.

الظهور الأول التاريخي مع الميرنغي

كان يوم 29 يوليوز 2016 تاريخيا بالنسبة لأشرف حكيمي، حيث حمل قميص الفريق الأول لنادي ريال مدريد لأول مرة في مسيرته، كان ذلك في مباراة باريس سان جيرمان ضمن الجولة التحضيرية الودية، وعند بداية العام الجديد، عاد إلى الفريق الرديف “لاكاستيا” وقدم موسما مميزا، لعب فيه في 28 مباراة، وسجل فيه العديد من الأهداف والتمريرات الحاسمة، وظهر واضحا أنه كان جاهزا ليطرق أبواب الفريق الأول بشكل دائم، وأن يكون الخيار المثالي وبديل مميز للإسباني داني كارفخال، رغم أن حكيمي لم يتجاوز 18 عاما في ذلك الوقت.

أول عربي وإفريقي يصنع التاريخ مع ريال مدريد

اللحظة التاريخية الأخرى، كانت عندما دفع مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان بـ أشرف حكيمي أساسيا في اللقاء الذي استقبل فيه ريال مدريد نادي إسبانيول في 1 أكتوبر 2017 ليكون أول ظهور رسمي لأشرف بقميص النادي الملكي، وفي 9 ديسمبر 2017 أصبح أشرف أول لاعب عربي وأفريقي يسجل بقميص ريال مدريد في مباراة فوز الريال 5–0 على إشبيلية، وخلال دوري أبطال أوروبا 2017–18، شارك في مباراتين، وفاز ريال مدريد وقتها بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي والثالثة عشر في تاريخ النادي.

إعارة إلى ألمانيا للتطور أكثر

في 11 يوليوز 2018، وقع بوروسيا دورتموند مع حكيمي بنظام الإعارة لمدة عامين، وسجل هدفه الأول للنادي وأول هدف له في الدوري الألماني في مباراة الفوز 7–0 على نورنبرغ في 27 سبتمبر 2018، كما ساهم حكيمي في صناعة 3 أهداف في مباراة واحدة لأول مرة في مسيرته بأداء رائع ضد أتلتيكو مدريد في أول ظهور له في دوري أبطال أوروبا مع دورتموند، وأنهى حكيمي مسيرته مع “أسود الفيستفاليا” بحصيلة رائعة، حيث لعب في المجمل 73 مباراة في كل المسابقات المحلية والأوروبية، سجل فيها 12 هداف وقدم 17 تمريرة حاسمة، كما احتل المركز الثاني رفقة بوروسيا دورتموند في مناسبتين وراء البطل بايرن ميونخ في الدوري الألماني، وفاز بلقب كأس السوبر الألماني في 2019.

نجم الإنتر الأول… ولقب الكالتشيو الغالي

في 2 يوليوز 2020 ، وقع أشرف حكيمي عقدًا مع إنتر ميلان يمتد لخمس سنوات مقابل مبلغ 40 مليون يورو، وفي 30 سبتمبر 2020 ، وخلال أول مباراة رسمية له وفي الدوري الإيطالي ، سجل هدفه الأول مع إنتر ميلان في الدقيقة 42 ونصف أمام بينيفينتو، وفي النهاية ساهم حكيمي بشكل مباشر في تتويج إنتر ميلان بلقب الدوري الإيطالي عن جدارة واستحقاق بعدما لعب 45 مباراة سجل فيها 7 أهداف وقدم 11 تمريرة حاسمة، وكان أحد أفضل المدافعين في الكالتشيو.

أشرف أغلى لاعب عربي في تاريخ كرة القدم !

التألق الكبير لأشرف حكيمي جعله أفضل ظهير أيمن في العالم، والمطلوب رقم 01 بين أكبر الأندية الأوروبية، وفي 02 جويلية انضم رسميا إلى باريس سان جيرمان مقابل 70 مليون أورو، ليصبح أغلى لاعب عربي في تاريخ كرة القدم، حيث اتفق للحصول على راتب سنوي يقدر بـ 8 ملايين أورو، وقد بدأ مسيرته مع النادي الفرنسي بشكل مميز ومن المباراة الأولى له سجل هدفا وقدم مستويات كبيرة، إضافة إلى تمريرة حاسمة أكد فيها لإدارة باريس أن التعاقد معه كان صائبا.

اختار تمثيل المغرب دون تردد

كان انتماء أشرف حكيمي لبلده المغرب واضحا وجليا منذ شبابه، حيث انضم للمنتخب الوطني المغربي لأقل من 17 سنة، وأيضا لأقل من 20 سنة، ثم خاض العديد من المباريات الدولية مع المنتخب المغربي لأقل من 23 عاما، وكانت أول مباراة دولية له في 11 أكتوبر 2016، في مباراة الفوز 4–0 على كندا، وسجل أشرف هدفه الدولي الأول في 1 سبتمبر 2017، في مباراة الفوز 6–0 على مالي، وفي مايو 2018 تم اختيارة ضمن التشكيلة النهائية للمنتخب المغربي التي شاركت في كأس العالم 2018 في روسيا وقدم مردودا مميزا رغم الإقصاء من دور المجموعات، كما كان ضمن كتيبة “أسود الأطلس” في كاس إفريقيا 2019 في مصر ولم يحالفه الحظ للذهاب بعيدا والتتويج باللقب.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on linkedin
Share on email